الخميس, 18 تشرين1/أكتوير 2018  
7. صفر 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

ا

لحق نت|متابعات..

شدد الكاتب والناشط الحقوقي الأستاذ: عبد الكريم الخيواني ان ما يحدث في اليمن هو استباحة للبلاد من قبل الطيران الامريكي من خلال عمليات القصف المستمرة كما انه نوع من التواجد الامريكي المباشر لفرض امر واقع في اليمن وقد يتعدى الاستهداف الواقع اليمني الى دول اخرى.

وأضاف عبد الكريم الخيواني في لقاء خاص مع قناة العالم الاخبارية الاحد ان اليمن كدولة اصبحت مستباحة وضمن برامج "مكافحة الارهاب " الامريكية التي استبيحت بها اليمن تتوافد الطائرات الامريكية لليمن للقيام بقصف اهداف تقول انها للقاعدة.

وتابع: ان الواقع يقول ان القصف يتعرض له مدنيين واخر الضحايا حيث قتلى تسعة يمنيين وربما ارتفع المعدل الى اكثر من هذا العدد من مدنيين ليس لهم علاقة بالارهاب.

وشدد الخيواني على ان استهداف اي شخص حتى عناصر القاعدة المفترضين هو غير مقبول لانه يعتبر قتل خارج القانون ولايمكن ان يتم اقراره حقوقيا وقانونيا او دستوريا

واعتبر الاصوات اليمنية السياسية "كلها اليوم توافقت على اباحة اليمن للامريكان لان يفعلوا فيها ما يريدون".

ورأى انه بعد انتهت اسباب التواجد الامريكي لضرب اهداف في افغانستان والعراق فان امريكا تريد فتحة بؤرة ومستنقع جديد لتدفق الاسلحة، مشيرا الى ان اليمن كدولة لاتوجد فيها ارادة وطنية او سيادة وطنية او حكومة وطنية او سلطة وطنية، لذا فان الفرص سانحة ان يستبيحها الامريكان وفرصة لتواجدهم لتحقيق اهداف معينة

وقال ان "اليمن من جهة اخرى قريب من المصالح الامريكية الاستراتيجية والحيوية في الخليج الفارسي والسعودية ومن جهة اخرى فان هناك ما يستلزم وجودهم (الامريكان) في تسهيل العلميات الامريكية ضد ايران فيما لو تمت".

 

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...