السبت, 21 تشرين1/أكتوير 2017  
30. محرم 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 

قرر "مجمع البحوث الإسلامية" إقالة الشيخ يوسف القرضاوي، على خلفية اتهام الداعية المصري المقيم في قطر، بـ"الإساءة" إلى مصر والأزهر الشريف.

 

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن مجمع البحوث الإسلامية، قرر بالإجماع، في الاجتماع الذي عقده الأربعاء، برئاسة شيخ الأزهر، الشيخ أحمد الطيب، إقالة القرضاوي من المجمع.

وبحسب ما أورد موقع "أخبار مصر"، فإن قرار إقالة القرضاوي، الذي يُنظر إليه باعتباره "الزعيم الروحي" لجماعة "الإخوان المسلمين"، جاء نظراً "لإساءته لمصر ولشعبها، وللأزهر الشريف وإمامه الأكبر، الدكتور أحمد الطيب."

 

وكانت هيئة كبار العلماء بالأزهر قد قررت، في وقت سابق من الأسبوع الماضي، قبول استقالة القرضاوي، في جلسة خاصة، لم يشارك فيها شيخ الأزهر، لرفع الحرج عن أعضاء الهيئة، والتي تُعتبر أعلى هيئة إسلامية في مصر.