الأحد, 22 تموز/يوليو 2018  
9. ذو القعدة 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت : صدى المسيرة

 

فند استاذ القانون بجامعة صنعاء والمحامي أمام المحكمة العليا وعضو اتحاد المحامين العرب قرار العقوبات الدولية ، وندد بتصريحات السفير الأمريكي وتدخلاته في الشؤون اليمنية، داعياً الرئيس هادي إلى الاتعاظ من الماضي، وأن لا يجعل من نفسه "حصان طروادة".

 

وقال الدكتور مجلي في تصريح لـ "صدى المسيرة" أن قرار العقوبات الدولية التي فرضت على الرئيس السابق صالح واثنين من جماعة أنصار الله، غير شرعية، وبنيت على القوة الهمجية الدولية.

 

وقال مجلي: رغم اختلافي مع الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، إلا أن كل التهم التي يتهم بها جزافية ولا تصلح لتكون أساساً لأي محاكمة، فما بالكم بإصدار عقوبات عليه ليست شرعية ولا قانونية.

 

وأكد مجلي أنه يتوجب على الأمم المتحدة أن تفرض عقوبات على عملائها في الداخل، المساعدين على استعمار بلدانهم، ويقومون بنهب أموال الشعب ويرسلونها إلى البنوك الأمريكية والعربية.

 

وفي تعليقه على تصريحات السفير الأمريكي بصنعاء قال إنها "وقحة وإن من سيقضي على الإرهاب في اليمن هي القوى الثورية الموجودة على أرض الواقع".

 

ودعا الدكتور مجلي، الرئيس هادي، للاعتبار من مذبحة يناير 1986 التي حصلت في الجنوب، وكان وراءها أمريكا وعملاؤها في الداخل.

 

واشار الى انه يتوجب على الرئيس هادي ان لا يسمح لنفسه بان يكون "حصان طروادة" للقوى الاستعمارية والرجعية لتدمير اليمن.

 

واوضح، ان امريكا دولة استعمارية امبريالية معروفة منذ القدم، تمارس البلطجة الدولية لخدمة اهدافها، وانها سبب انتشار الارهاب بالتحالف مع بعض الدول العربية، وتتآمر على الشعوب.

 

ودعا مجلي، كافة القوى الثورية الوطنية للتحالف والتعاون، وان يتم تحالف مع جماعة انصار الله لمحاربة الفساد والقوى الرجعية التي تتأبط باليمن شراً.

 

وقال: إن دول مجلس التعاون تسعى للتدخل المباشر في اليمن خوفاً على مصالحهاــ حسب قوله.

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...
  ضيف الله سلمان   مقامُك في دار العُلَى...