الإثنين, 23 تموز/يوليو 2018  
10. ذو القعدة 1439

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | متابعات

 

أغلقت دويلة الإمارات العربية المتحدة مستشفى الشيخ زايد في العاصمة الصومالية مقديشو بعد يوم واحد على إعلانها وقف برنامج تدريب لقوات صومالية.

وشهدت علاقة أبو ظبي بمقديشو توترا كان من تداعياته إعلان الحكومة الاتحادية الصومالية إلغاء اتفاق للتعاون العسكري مع الإمارات، ومصادرة أموال إماراتية كانت في طائرة مدنية.
وأكدت مصادر لوسائل اعلام نقل معدات المستشفى الطبية إلى السفارة، وأن المسؤولين الإماراتيين قاموا بهذه الخطوة انتظارا للسماح لسفينة إماراتية بالرسو في ميناء مقديشو ونقل المعدات الطبية والعسكرية إليها.

وأخبر عسكريون إماراتيون ضباطا صوماليين كانوا يعملون معهم أنهم في انتظار محادثات جارية بين البلدين قبل الانسحاب الكامل من مقديشو.

وقالت المصادر إنه في حال عدم نجاح المحادثات فسيخفض التمثيل الدبلوماسي إلى أدنى درجة، كما سينقل مؤقتا مقر السفير الإماراتي الحالي لدى الصومال إلى العاصمة الكينية نيروبي.

ويقع مستشفى الشيخ زايد -الذي افتتح منتصف عام 2015- قرب مبنى السفارة الإماراتية في مديرية عبد العزيز بمقديشو في منطقة أمنية تتواجد بها مقرات سفارات أجنبية إلى جانب مقر المخابرات الصومالية .

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...
  ضيف الله سلمان   مقامُك في دار العُلَى...