الجمعة, 20 نيسان/أبريل 2018  
4. شعبان 1439  Jumu'ah

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | متابعات

 

قالت صحيفة الواشنطن بوست إنه في الوقت الذي لم يبد فيه الرئيس الأميركي راغبا في الضغط على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان -الذي وصفته بالمتهور- فقد لقي استقبالا باردا بالكونغرس، حيث طالبته لجنة العلاقات الخارجية باتخاذ إجراءات تصحيحية قوية باليمن.

 

وأضافت الصحيفة أنه يمكن لابن سلمان أن يستخدم بعض التوجيهات من أهم حليف لبلاده الولايات المتحدة، مشيرة إلى أنه تبنى إصلاحات وصفتها بالواعدة، لكنه في المقابل تابع مغامرات عدوانية غير مدروسة وتدخلا كارثيا باليمن.

 

وكان ولي العهد السعودي قال للصحيفة نفسها إنه لا توجد خيارات جيدة في اليمن، وإن المفاضلة هي بين خيارات سيئة وأخرى أسوأ منها. وأضاف ابن سلمان أن بلاده لم تفوت أي فرصة لتحسين الظروف الإنسانية في اليمن.

 

لكن منظمات حقوق الإنسان ومشرعين أميركيين قالوا إن القصف الجوي السعودي كان وراء مقتل نحو 5000 مدني في اليمن، وفق ما ذكرت صحيفة واشنطن بوست.

وقالت واشنطن بوست إنه يجب على الكونغرس الضغط باتجاه التزام جدي بمفاوضات سلام في اليمن، مشيرة إلى أنه لو نجح في إقناع الأمير السعودي بالخروج من اليمن فإن ذلك سيحسن من فرص الإصلاح في المملكة العربية السعودية.

 

تحذير


وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس هو الآخر كان قال لابن سلمان -الذي تستمر زيارته للولايات المتحدة لأسبوعين- إنه ينبغي بشكل عاجل إيجاد حل سياسي لحرب اليمن، وعبر عن أمله بنجاح جهود السلام التي يقودها مبعوثالأمم المتحدة الخاص لليمن.

 

في السياق، نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية تقريرا بعنوان "ولي العهد يحصل على موافقة لشراء أسلحة، ولكن مع تحذيرات بشأن اليمن". ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن الولايات المتحدة تريد استمرار الشراكة الأمنية والاقتصادية مع دول الخليج عامة، والسعوديةِ بوجه خاص، ولا تريد فسح المجال لروسياللمنافسة في منطقة الخليج.

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ الخزان*   لاقى "الحسينُ بنُ بدر الدينِ"...
يحيى محمد الآنسي   – قصيدة مهداة للمجاهدين المرابطين...