الإثنين, 24 أيلول/سبتمبر 2018  
13. محرم 1440

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | تقارير

 

"الحقيقة المرة والطريق الصعب"، هذا ما وصف مايكل هورتون، كبير محللي الشؤون العربية في مؤسسة "غيمستون" والمحلل البارز في صحف "ذا ناشيونال إنترست" و"الإيكونومست"، ما تسير إليه السعودية حاليا.

وقال هورتون في تحليل نشره في مجلة "ذا أمريكان كونسرفيتف" الأمريكية إن السعوديين على أعتاب اكتشاف "الطريق الصعب"، ألا وإن "اليمن مقبرة أخرى للإمبراطوريات".

"السعوديون سيدمرون أنفسهم قبل أن يدمروا اليمن"، كانت تلك المقولة التي نقلها هورتون عن أحد مشايخ القبائل في اليمن، عن الحرب التي تدخل في عامها الرابع.

وقال المحلل الأمريكي: "في بداية حرب اليمن، تفاخر ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، بأن الحرب ستستغرق أسابيع أو ربما بضعة أشهر، بهدف إظهار القوة العسكرية للممملكة ضد الحوثيين، لكن تلك الحرب لم تكن مجرد احتفال للأمير الطموح".

وتابع:"لم يدرك المسؤولون السعوديون أن اليمن تصدت للرومان في عام 25 قبل الميلاد، كما لم يفلح معها المصريون في الستينات، وها هي السعودية والإمارات تحاولان كسر القاعدة التي استمرت منذ قرون".

ومضى: "الأكاديميون والمحللون والصحفيون يشعرون دوما بالحيرة من الدوامة البدائية للفوضى في اليمن، لكن الحكمة تقول دوما إن اللغز اليمني مربك، عصيّ باستمرار على الفهم، فهو لا يوجد نموذج يمني محدد، يمكن أن تسير عليه".

وأشار إلى أن "الغرباء لا يفهمون طبيعة اليمن كاليمنيين أنفسهم، لذلك على السعودية أن تدرك أن الوقت مناسب حاليا لإنهاء ذلك الصراع، وإقناع اليمنيين بالجلوس مع بعضهم بعضا والبدء في إعادة بناء بلدهم".

واختتم:"وجود القوى الخارجية بصورة أطول في اليمن، سيزيد من أمد ذلك العمل، ويجعل الخطر يقترب بصورة أقرب إلى السعودية والإمارات".

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...